روايتان عن اعتقال “قسد” لخمسة مقاتلين أجانب في ديرالزور

جسر : دير الزور: أعلنت قوات سورية الديمقراطية المعروفة بقوات “قسد”، أمس الأحد، عن اعتقال خمسة عناصر من تنظيم “داعش” يحملون جنسيات أجنبية شرقي دير الزور، عندما كانوا يحاولون الفرار بين النازحين الهاربين من المعارك.

لكن نشطاء من دير الزور قالوا، إن عناصر تنظيم داعش الأجانب سلموا أنفسهم إلى قوات “قسد” ولم يتم اعتقالهم من بين النازحين، وذلك لتبرير عمليات الابتزاز والاعتقالات العشوائية التي تمارس بحق المدنيين الهاربين من منطقة القتال بين الطرفين في دير الزور، وهو ما يخالف رواية “قسد” عن اعتقالهم.

وقالت “قسد” عبر موقعها الرسمي إنه “في مراحلها الأخيرة لتحرير ما تبقّى من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابيّ، ولقد تمكّنت قوّاتنا من تحرير مناطق واسعة من قبضة التنظيم، وحاصرتهم في جيب صغير، وهم يتلقّون يوميّاً ضربات مميتة على أيدي مقاتلينا”. وأضافت “وعندما كانت مجموعات كبيرة من النازحين في دير الزور تحاول الخروج من مناطق التنظيم، تأكّدنا من خلال عمليّات التعقّب والمراقبة الدّائمة، أنّ عناصر من التنظيم الإرهابيّ تشنّ هجمات ضدّ قوافل النازحين”.

ونشرت أسماء المعتقلين الخمسة وصورهم وهم: 1 – وارن كريستوفر كلارك والملقّب بـ(أبو محمّد الأمريكيّ) من ولاية هيوستن – الولايات المتّحدة الأمريكيّة. 2 – الكسندر روزماتوفيتش من مدينة دوبلن – إيرلندا. 3 – زيد عبد الحميد والملقّب بـ(أبو زيد الأمريكيّ) من الولايات المتّحدة الأمريكيّة. 4 – فاضل الرحمن جاد والملقّب بـ(أبو إنعام المهاجر) من مدينة لاهور – باكستان. 5 – عبد العظيم راتشوت والملقّب بـ(أبو عمر الباكستانيّ) من مدينة سيالكوت – باكستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق