هيئة تحرير الشام تبدأ هجوماً جديداً في جنوب ادلب وريف حماة: وحركة احرار الشام هي الهدف هذه المرة.

ادلب: مراسل جسر: بعد أن انهت هيئة تحرير الشام فصيل الزنكي في ريف حلب الغربي، بدأت هجوما جديداً في ريف ادلب الجنوبي وريف حماة الشمالي مستهدفة مناطق سيطرة حركة أحرار الشام.

فقد استولت فجر هذا اليوم على بلدات النقير وعابدين وأرينبة وسطح الدير وترملا وسفوهن في ريف ادلب الجنوبي، بعد اشتباكات متوسطة الشدة. ثم سيطرت على بلدة العنكاوي بريف حماة الشمالي وسط سهل الغاب بعد اشتباكات عنيفة.

قائد حركة احرار الشام، جابر علي باشا، قال في كلمة صوتية مقتضبة موجهة لمقاتلي الجبهة الوطنية، التي تنضوي حركة احرار الشام تحتها، ” ولئن ظن المغرور أن تخوم أريحاوالمعرة، وسهول الغاب وسفوح جبل الزاوية، ستكون نزهة لغلمانهفقد والله أبعد النجع”.

وأفاد مراسلنا أن اصوات الرشاشات الثقيلة ماتزال مسموعة في ريف ادلب الجنوبي، مما يدل على استمرار الهجوم حتى هذه الساعة.

صورة متداولة لمقاتلي هيئة تحرير الشام في بلدة عابدين بعد سيطرتهم عليها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق