عاجل: هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير تتوصلان لاتفاق يقضي بوقف القتال بمقابل بسط حكومة الانقاذ سلطتها على كامل منطقة ادلب

انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي صباح اليوم صورة لاتفاق بين كل من هيئة تحرير الشام، والجبهة الوطنية للتحرير ممثلة بفصيلي “احرار الشام” و”صقور الشام” ، ينص على الوقف الفوري لاطلاق النار بين الطرفين وتبادل الاسرى ورفع الحواجز، وتتبيع “المنطقة بالكامل” لحكومة الانقاذ.

وقد وقع عن احرار الشام  جابر علي باشا رئيس الحركة، وعن صقور الشام قائدها أبو عيسى الشيخ، فيما وقع عن هيئة تحرير الشام “المسؤول العام” وهو المنصب الذي يشغله ابو محمد الجولاني.

يذكر أن حكومة الانقاذ تشكلت في ادلب سنة ٢٠١٧، ويتهمها خصومها بأنها الذراع الادراي لهيئة تحرير الشام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق