بعد أكثر من عام على طرد داعش… انتشال جثتين من تحت ركام أحد الابنية في الرقة

 

جسر : مراسل الرقة

انتشل فرق الاستجابة الأولي البارحة الأحد جثتي رجلين يعتقد انهما قضيّ أثناء معارك طرد تنظيم داعش من المدينة قبل اكثر من سنة.

وأفاد مراسل جسر بأن الجثتين وجدتا تحت ركام بناء مدمر في حارة البدو شمال غربي المدينة، وان الأهالي غالباً ما يبلغون عن وجود مثل هذه الحالات.

الصورة بعدسة مراسل جسر

يشار ان مدينة الرقة ما زالت تعاني دمار أبنيتها وتقول المصادر الرسمية، إن “حجم الدمار في المدينة يبلغ ما يقارب 70 % جراء معركة (التحرير من داعش)، وهذا الدمار يشمل أسواق المدينة وأحيائها”.

ويعاني السكان من انتشار الالغام والمفخخات والجثث بين ركام تلك الابنية، فيكاد لا يمر اسبوع دون الابلاغ عن حوادث انفجار لغم او انتشال جثث.

وخصصت دول التحالف ضد داعش مبالغ مالية لإعادة إعمار مدينة الرقة وإزالة الألغام كذلك رفع الجثث تحت الأنقاض إلا أن سكانها يقولون: “المبالغ التي تم صرفها قليلة ولم تصلهم بعد”.

يشار بأن  تاريخ طرد داعش من مدينة الرقة  يعود لـ 20-10-2017

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق