السويداء: القاتل في قبضة قوات الفهد.. وتعهد بمحاكمة اللصوص عشائرياً

سبعة قتلى في السويداء منذ بداية العام أغلبهم بظروف غامضة

جسر : مراسل السويداء

عثر سكان مدينة السويداء على جثة شاب مقتولاً داخل صندوق سيارته بريف المحافظة الشمالي مساء أمس الخميس.

وبحسب مراسل صحيفة جسر“: فإن المدنيين عثروا على جثة الشاب تمام الحلحمن سكان قرية (مفعلة) بريف السويداء، مقتولاً وموضوعاً في صندوق سيارته أمام إحدى محطات الوقود على الطريق الواصل بين قرية مفعلة ومدينة قنوات شمال المحافظة، وذلك بعد مضي نحو 24 ساعة على اختفائه.

من جانبه كشف مصدر من قوات الفهدفي تصريحٍ لجريدة جسربأن القوات ألقت القبض على المتهم بقتل الحلح، وهو من مدينة قنواتويدعى (ف. ز)، موضحاً أن سبب القتل يعود لخلاف مادي بين المتهم والضحية، فقد اخبر الحلح عائلته أنه متوجه لمنزل زفي قنوات قبل فقدان الاتصال معه الأمر الذي دفع قوات الفهد للاشتباه به“.

وأضاف المصدر أن بيرق قوات الفهد سلم المتهم لفرع الأمن الجنائي التابع للنظام في السويداء حقناً للدماء وحفاظاً على السلم الأهلي، حسب تعبيره.

وفي ذات السياق أوضح مراسل جسر أن 7 مدنيين قتلوا بظروف مختلفة منذ مطلع العام الجاري في أنحاء من السويداء، حيث قتل المدعو معن مهنا، عنصراً في جيش النظام، من أبناء قرية بكابالريف الجنوبي على يد شاب من القرية ذاتها نتيجة خلاف شخصي بين الطرفين بعد ساعتين على بدء العام الجديد.

وتابع المراسل أن الشاب أنور أبو مصلحقتل خلال اليوم الأول من الشهر الجاري أيضاً، حيث عثر عليه وقد فارق الحياة إثر إصابته بطلق ناري بظروف غامضة، كذلك قتل المدعو حسيب الحلبيحارس لمؤسسة إكثار البذار في قرية المتونة إثر إصابته برصاصة في الرأس في الثالث من هذا الشهر.

وأفاد المراسل أن المدعو سليمان أسعد علومفارق الحياة إثر إصابته برصاصة في حي الدبيسيبمدينة السويداء في 8 كانون الثاني، وتضاربت الأنباء حول ظروف مقتله.

ولقي مدنياً يدعى معتز حسنمن قرية عرى حتفه إثر رصاصة أطلقت عليه عن بعد متر واحد فقط في التاسع من الشهر الجاري كانون الثاني.

وكما لقي المدعو هيال الحسينمن أبناء بلادة المزرعة بريف السويداء الغربي، مصرعه على يد شاب من عائلة الحمودمن البلدة ذاتها، وذلك نتيجة عمليات ثأرية بين الجانبين، وبذلك ترتفع حصيلة القتلى خلال أقل من عشرين يوماً لسبعة مدنيين.

ومن الجدير ذكره أن فصيل قوات الفهدألقى القبض قبل يومين على 5 أشخاص من بلدة قنوات بعد ثبوت تورطهم بعمليات سرقة لممتلكات المواطنين، وقاموا بإرجاع قسم من المسروقات، بحضور وجهاء وأهالي البلدة، كما أعلنوا نيتهم محاكمة اللصوص عشائرياً“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق