في أول حادثة من نوعها بعد سيطرة النظام على ريف دمشق: هجوم على مقر للأمن العسكري داخل العاصمة

دمشق: جسر:

سمع قبل نحو ساعة صوت انفجار في دمشق، علم مراسل جسر أنه استهدف مقراً للأمن العسكري التابع لنظام الأسد  عند المُتحلق الجنوبي. وفيما يبدو أنه مطاردة للمهاجمين، مازالت اصوات تبادل اطلاق نار تسمع في المنطقة، فيما اغلقت الطرق المؤدية إلى المتحلق الجنوبي من جهة أحياء كفرسوسة والزاهرة والمرة.

مصادر متعددة، قالت أن الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة، انفجرت على الحاجز المذكور، وهرعت سيارات الاسعاف والاطفاء إلى مكان الحادث، ولم يعرف حجم الخسائر بعد.

وفي الاطار ذاته تشهد المنطقة انتشاراً واسعاً لعناصر استخبارات النظام، بحثاً عما قتالوا أنه سيارة مفخخة أخرى.

وتعد هذه الحادثة الأولى من نوعها منذ سيطرة النظام على مناطق الثوار في ريف دمشق منتصف السنة الفائتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق