مقتل “أبو حمزة” على يد قوات قسد بعد أن كان عنصراً في استخباراتهم

قتلت قوات سورية الديمقراطية دحام الخضر الملقب بـ “ابو حمزة” وزوجته وطفلته في اشتباكات دارت مساء أمس في منزل المذكور في قرية الرويشد التابعة لدير الزور.

وفي التفاصيل علم مراسل جسر ان قوة لـ “قسد” مؤلفة من أربع سيارات داهمت منزل الخضر بعد حصولهم على معلومات تفيد بقيام الأخيربتهريب عناصر من تنظيم داعش مع عوائلهم إلى خارج مناطق سيطرة قسد، لكن القوة اصطدمت مع عنصرين من داعش يبدو أنهما كانا مختبئين في منزل القتيل, وتبادلا اطلاق النار مع القوة ليسقط قتيلان وجريح من قسد، الأمر الذي دفع عناصر قسد لإطلاق النار وقذائف الار بي جي بشكل عشوائي على المنزل، فسقط الخضر وزوجته وطفلته قتلى بينما أصيب طفل من الجيران، وقتل من قسد عنصران وجرح أخر، فيما لاذ العنصران اللذان كانا يختبأن في المنزل بالفرار.

ووفق معلومات توفرت لمراسل “جسر” كان أبو حمزة قد انضم لجهاز استخبارات قسد في الشهر السابع من عام ٢٠١٧مقابل مبلغ يقدربـ ٢٠ الف دولار اميركي، قدمه لأحد المتنفذينفي “قسد” ليصبح عنصراً في الجهاز، إلا أنه ترك العمل في الشهر الثامن من عام ٢٠١٨ بعد نشوب خلاف حاد مع أحدد عناصر الاستخبارات على خلفية  قيامه بتهريب أعداد كبيرة من عوائل وعناصر تنظيم داعش في دير الزور.

قرية الرويشد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق