التحالف الدولي ينفي ومصادر اخرى تؤكد وقوع خسائر بشرية في الهجوم الانتحاري قرب حاجز الشدادي بالحسكة

نفى المتحدث باسم التحالف الدولي العامل في سوريا وقوع خسائر بشرية في صفوف قواته جراء الهجوم الانتحاري ظهر اليوم الاثنين قرب الشدادي في الحسكة.

النفي نقلته “الجزيرة” بينما أكدت مصادر اخرى منها مراسل جريدة جسر مقتل عنصر واحد من القوات الامريكية واصابة 4 اخرين، ومشاهدة سيارة عسكرية من همر تحترق، نقلا عن مصادر محلية بالمنطقة.

ومن جهته أكد المرصد السوري لحقوق الانسان  أن “التفجير تسبب بإصابة عنصرين اثنين من القوات الامريكية، ومقتل 5 على الأقل من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، فيما أصيب آخرون”.

وكشف المرصد إن “دوي انفجار” هز ريف الحسكة الجنوبي “خلال مرور رتل لقوات أميركية برفقة قوة محلية من قسد مما تسبب بخسائر بشرية”.

ويعد الهجوم الثاني الذي يستهدف القوات الأميركية في أسبوع، فهو يأتي بعد أيام على التفجير الانتحاري الذي ضرب مطعما في مدينة منبج، موقعا قتلى بينهم 4 أميركيون.

وعقب هجوم منبج الذي تبناه تنظيم  داعش، تعهدت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية بتصعيد الهجمات على فلول وخلايا التنظيم الإرهابي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق