إلقاء القبض على خلية انغماسية لداعش مهمتها تنفيذ اغتيالات في إعزاز وعفرين والباب

ألقت الشرطة الحرة في مدينة إعزاز القبض على خلية انغماسية تابعة لتنظيم داعش في ريف حلب الشمالي مسؤولة عن عشرات التفجيرات والاغتيالات التي جرت بالمنطقة.

تصوير مراسل جسر: أحد أفراد خلية داعش -القناع لضرورات متابعة التحقيق

وقال مصدر امني من الشرطة لجريدة جسر في تصريح خاص إنهم القوا القبض على هذه الخلية بعد تحري وبحث استغرق نحو شهر من المتابعة وجمع المعلومات، واستطاعوا في النهاية القبض على الخلية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي بالتدريج واحد اثر واحد، بدأت قبل أسبوعين ووصل عدد المقبوض عليهم الى خمسة أشخاص فيما تمكن عنصر من الفرار.

تصوير مراسل جسر

وكشف المصدر أن الأشخاص هم أربعة من مدينة الرقة وأخر من محافظة إدلب، وهم من عناصر التنظيم سابقا في الرقة، وبعد اندحاره لجأوا للمناطق المحررة، وشكلوا خلية في مدينة الباب لينطلقوا منها بعد ذلك.

ونوه رئيس شعبة الاستخبارات أنه تم مداهمة مزارع تابعة للخلية في مدينة الباب وجرابلس ومصادرة عشرات العبوات والمواد المتفجرة التي كانت معدة للتفجير في بعض الأماكن، منوها أن مهمة هذه الخلية هي قتل عناصر الجيش الوطني والشرطة، وتنفيذ اغتيالات في إعزاز وعفرين والباب.

وكشف بأن الخلية نفذت عدة تفجيرات واغتيالات في ريف حلب وهي:

تفجير خيمه الاعتصام أمام المجلس المحلي بمدينة إعزاز بتاريخ 1\9\2018. وراح ضحيتها عشرات الضحايا المدنيين.

قتل ثلاثة عناصر من الشرطة وجرح أربعة آخرين على حاجز صوران بتاريخ 31\12\2018.

قتل شرطي على مفرق سوسيان بتاريخ 10\12\2018.

قتل شرطي في قريه الشيخ ريح بريف حلب الشمالي بتاريخ 12\12\2018 داخل منزله ليلا وامام أولاده وزوجته وسلبوا سلاحه وبعض النقود ومصاغ ذهبي.

زرع أربع عبوات لاصقة لسيارات تابعه للجيش الوطني في مدينه مارع دون وقوع إصابات 4\11\2018 وتاريخ 7\12\2018.

استهداف سيارة تابعة لفصيل السلطان مراد بعبوة لاصقة. ولم تنجح العملية ثم قاموا باستهدافه مره أخرى دون وقوع إصابات.

اغتيال عنصر تابع للشرطة حوالي قرية راجو بتاريخ 11\11\2018.

استهداف سيارة على طريق الراعي تابعة للجيش الوطني بعبوة لاصقة بتاريخ 31\12\2018 دون وقوع إصابات.

استهداف بيكاب بعبوة لاصقة في منطقه النبي هوري.

اغتيال عنصير لفصيل أحرار الشرقية بمدينة الباب على طريق الراعي بتاريخ 7\8\2018.

استهداف رتل للقوات التركية بعبوة على طريق تل عقيل في الباب بتاريخ 2\1\2019.

وختم المسؤول الأمني، قوله إن البحث والتحقيق مازال قائما من أجل القبض على بقية الخلايا من تنظيمي داعش و بي كا كا، وقمنا بعدة إجراءات أمنية من أجل حماية المدنيين من التفجيرات وسوف يتم إحالة كافة عناصر الخلية للقضاء“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق