بعد قتلهم شاباً مطلوباً للتجنيد الإجباري..بلدة المنصورة بريف الرقة تنتفض ضد قسد

جسر: مراسل الرقة

قتل صباح اليوم الاربعاء شاباً كان مطلوباً للتجنيد الإجباري من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في بلدة المنصورة بريف الرقة، مما أدى الى انتفاضة الاهالي ضد قسد واحراق الحاجز العسكري في البلدة.

وبحسب مراسل جسر من الرقة فإن الحاجز في بلدة المنصورة حاول القاء القبض على شاب المطلوب للتجنيد الإجباري، ما دفعه للفرار فاطلقوا النار عليه واردوه قتيلاً.

وبعد شيوع الخبر في البلدة انتفض العشرات من الاهالي غاضبين وهاجموا الحاجز واحرقوه، تعبيراً عن رفضهم لمارسات قسد التي وصلت لحد القتل بسبب حملة التجنيد الاجباري، ولم يبلغ عن وقوع اصابات لغاية اللحظة.

يشار ان قسد تشن منذ نحو مطلع الشهر الجاري كانون الثاني 2019 حملة اعتقالات كبيرة في الرقة وريفها، من اجل سوق الشباب المطلوبين للتجنيد الاجباري، وقد طالت المئات من الشباب، وتم زجهم في قطاعاتها العسكرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق