مقتل قيادي في داعش بانزال للتحالف الدولي شمال دير الزور أمس

دير الزور – خاص:

قتل قيادي من تنظيم الدولة “داعش” بالإضافة إلى ثلاث نساء يحملن الجنسية العراقية ليلة امس جراء إنزال للتحالف الدولي في قرية السجر بريف ديرالزور الشمالي .

وقال مراسل “جسر” إن أربع مروحيات شاركت في الإنزال حيث جرت محاصرة المنزل والطلب من القيادي تسليم نفسه، لكنه رفض وبدأ بإطلاق النار على القوات المهاجمة، بمساعدة عدد من النساء اللواتي تواجدن معه ليلقى حتفه هو و 3 منهن خلال الاشتباك .

وأضاف مراسلنا: إن الإشتباك استمر قرابة النصف ساعة، وإن العناصر المهاجمين قاموا بإستهداف اي شخص يخرج من المنازل المجاورة، وبعد انتهاء الاشتباك تم إلقاء القبض على 10 نساء من الجنسية العراقية واصطحاب فتاة يزيدية كانت (سبية) لديهم، وقد تم حمل جثة القيادي وجثث السيدات اللواتي قتلن معه خلال الإشتباك في إحدى مروحيات الانزال.


وحسب معلومات حصل عليها مراسلنا، فإن قوات التحالف الدولي توصلت الى مكان إقامة القيادي في “داعش” بعد نجاح الفتاة اليزيدية بالتواصل خلسة مع أهلها في العراق عبر هاتف إحدى زوجات القيادي في التنظيم، ليقوم ذووها بإعلام التحالف الذي قام بالإنزال بعد عدة آيام من المراقبة.
ووفق شهود عيان فقد تم العثور على قطع من السلاح داخل المنزل وجهاز نت فضائي وكميات كبيرة من النقود والذهب.

ويخرج مقاتلو داعش من مناطق سيطرة التنظيم الأخيرة المتبقية لهم في محافظة دير الزور عبر التخفي ضمن المدنيين أو من خلال دفع رشاوي كبيرة لعناصر “قسد” من أجل السماح لهم بالخروج من تلك المناطق دون القبض عليهم.
وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على قرية السجر وريف ديرالزورالشرقي بشكل كامل منذ عام بإستنثاء الجيب الأخير الممثل في بلدة الباغوز القريبة من الحدود العراقية السورية والتي تعتبر الجيب الأخير لداعش في المتطقة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق