سكان ريف دير الزور لـ “قسد” بعد ارتفاع سعر برميل النفط من ١١ ألف إلى ٢٣: نريد حقوقنا من نفط أرضنا

دير الزور: جسر:

خرج نحو ٢٠٠ شخص بمظاهرة احتجاجية بعد رفع سعر النفط في منطقة ريف دير الزور الشرقي بشكل كبير.

وافاد مراسل جسر أن المظاهرة بدأت صباحاً في سوق “القهاوي” ببلدة أبو حمام ولا تزال مستمرة، وانضم إليها عدد كبير من الفلاحين، الذين يعانون من ارتفاع سعر المازوت في هذا الوقت من السنة، حيث موعد سقاية القمح، المحصول الشتوي الرئيسي.

 

واضاف مراسلنا، أن سعر برميل المازوت ارتفع من ١١ ألف ليرة سورية، إلى ٢٣ ألف في الآونة الاخيرة، بسبب عمليات تصديره خارج المنطقة، وخاصة لنظام الأسد.

وتنتج منطقة ريف دير الزور الشرقي معظم كمية النفط السوري، حيث يقع فيها حقل العمر النفطي، الاكبر في البلاد، وحقل العزبة وبئر الملح، اضافة إلى عشرات الآبار الأخرى، وكلها تقع اليوم تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، التي تتصرف به كما تشاء، بينما يعاني سكان المنطقة من شح المشتقات النفطية وغلاء ثمنها، دون ان يكون لهم أي عوائد ملموسة من النفط الذي يتم استخراجه من مناطقهم.

وكانت جسر قد نشرت في وقت سابق تقريراً عن اجتجاجات مماثلة في بلدة “زغير جزيرة” ريف دير الزور الغربي (الرابط)

مظاهرة محلية تطالب بخفض اسعار النفط في مناطق سيطرة “قسد”

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق