تصحيح معلومات و(اعتذار) بخصوص خبر “اشتباك مسلح يسقط قتيلاً وعدة جرحى في عفرين”

جسر: خاص:

قال الرائد يوسف حمود، الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني: “وردني بشكل خاطئ بأن المجموعة التي اشتبكت مع تاجر السلاح في مدينه عفرين امس، تتبع لفصيل جيش الشرقية، وبناءا عليه تم تمرير الخبر لوسائل الاعلام، وبعد التقصي والتبيان نؤكد بأن ماحصل في عفرين اليوم هو خلاف مدني مدني لاعلاقه لفصائل الجيش الوطني فيه حيث ان جميع الأشخاص الذين ثبت ضلوعهم بالاشتباك غير مسجلين في قيود الجيش الوطني”.

مراسل جسر بدوره نقل الخبر بشكل عير صحيح، حيث تم ذكر “احرار الشرقية” بدلا من “جيش الشرقية” نظراً لتشابه الأسماء. والصحيفة تعتذر عن هذا اللبس غير المقصود.

في سياق متصل علمت جسر بان مجموعة من الاشخاص تم ايقافهم لدى الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني، ويجري التحقيق معهم بشأن الحادثة، لاحالة المتورطين إلى القضاء، فيما تبذل جهات مختلفة جهودها للسيطرة على ردات فعل كافة الاطراف ومنع الوضع المتوتر في عفرين من الانفجار.

“جسر” ستنشر نتائج التحقيقات، والمعلومات الجديدة فور التحقق منها.

وكانت صفحات التواصل الاجتماعي قد تداولت فيديو سجلته كاميرا مراقبة لما قيل انه عملية قتل (ملحم حامد) وهو أحد مهجري جوبر، على يد مجموعة مسلحة في شارع الفيلات وسط عفرين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق