النظام يفرج عن معتقل من السويداء بعد تهديد “قوات الكرامة” باحتجاز ضباط

السويداء: جسر:

أفرجت اجهزة أمن النظام عن الشاب “سمهان عزام”، الذي تم اعتقاله قبل نحو شهر، عندما راجع أحد مقرات النظام بهدف تسوية وضعه كونه “فار” من الخدمة العسكرية.

وعلم مراسل جسر، أن الشاب المنحدر من بلدة صلاخد، اعتقل على يد عناصر “الأمن العسكري” ليتم تحويله إلى “القسم اأحمر” في سجن صيدنايا، متهمة إياه بـ”القيام بأعمال ارهابية”. وأن عائلته سعت للافراج عنه من خلال توسط عدد من الوجهاء المحسوبين على النظام في السويداء، دون جدوى.

كما علم مراسلنا أن عائلته ناشدت مجموعة “شيخ الكرامة” لمساعدتهم، بعد أن تمكنت والدة الشاب من زيارته في السجن، ومشاهدة آثار التعذيب عليه، فبادرت المجموعة إلى التهديد باختطاف ضباط تابعين للنظام، مالم يتم الافراج عن الشاب.

جسر حصلت على صور نشرتها مجموعة شيخ الكرامة، لآثار التعذيب الممنهج على جسد الشاب بعد الافراج عنه، من خلع الأظافر إلى آثار الضرب العنيف والحرق بالسجائر المشتعلة.

يذكر أن 14 مجموعة وتشكيلاً عسكرياً في السويداء أعلنوا، قبل مدة، عن توحدهم في كيان واحد، بهدف الدفاع عن أبناء السويداء ومنع اعتقال أي من شبابها وسوقه للخدمة العسكرية عنوةً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق