أين تذهب الضرائب التي يدفعها أهالي ريف دير الزور ؟

يبدي أهالي ريف دير الزور الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، امتعاضهم من فرض المجالس المحلية ضرائب على أصحاب المحلات التجارية ووسائل النقل العامة دون يقديم خدمات حقيقية.

وحسب مراسل “جسر” في ريف دير الزور الغربي، فإن المجالس المحلية التابعة للإدارة الذاتية التي تهيمن عليها “قسد” تفرض ضرائب شهرية على البسطات والمحال التجارية ووسائل نقل المسافرين من وإلى المدن والمحافظات الأخرى، تحت ذريعة تقديم الخدمات في المدن والبلدات التي تعمل فيها هذه المجالس، إلا أن هذه الخدمات شحيحة ولا تتناسب والمبالغ التي يتم تحصيلها من المواطنين.

وقال مراسلنا: إن البلديات تفرض مبلغ ألف ليرة على البسطات ومبالغ أكبر على المحلات الصغيرة، ومبالغ كبيرة على المراكز التجارية، بالإضافة إلى ما تفرضه على وسائل النقل العامة، وأن هذه المبالغ تذهب لصندوق مكتب البلديات والخدمات في “مجلس دير الزور المدني” المنوط به تقسيم موارده على المجالس المحلية للقيام بالخدمات العامة، وهو ما لا يلمسه المواطنون في المناطق الخاضعة للإدارة الذاتية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق