قسد تنفي مفاوضات مع داعش بخصوص الاب باولو دالوليو

مراسل دير الزور: جسر

تصوير مراسل جسر-الاب باولو قبل 2011

نفي مسؤول قيادي في قسد(رفض التصريح باسمه) لجسر ما تم تداوله من معلومات حول مفاوضات مع داعش بخصوص الاب باولو الذي اختفى منذ صيف 2013 في الرقة ويعتقد بأن داعش اعتقلته.

نفي المسؤول في قسد، جاء بعد مقال في جريدة التايمز البريطانية، تحدثت به عن مفاوضات تشمل كل من الصحفي جون كانتلي (John Cantlie ) وممرضة من الصليب الاحمر من نيوزيلندا، والاب باولو، الذين اعتقل كل منهما في ظرف مختلف عن الاخر، ويعتقد ان داعش تحتفظ بهما، مقابل تأمين ممر آمن لها.

يذكر ان المعلومات التي كانت متداولة سابقا، كلها تؤكد مقتل الاب باولو أثناء اعتقاله لدى داعش، أحد مصادر جسر، أكد أنه حاول تتبع أخباره لدى داعش، وتوصل الى أنه موجوداً لديهم في سجن بالشدادي، ثم تم نقله الى سجن تل حميس، ثم قتل بغارة جوية من قبل القوات الامريكية بتاريخ 15 – نيسان 2015 غلى بلدة الشدادي.

مصدر اخر أشار الى مفاوضات بين الصليب الاحمر ومدير شبكة اعلامية محلية في الجزيرة السورية، كانت تجري على ثياب الاب باولو، حيث طلب العميل المحلي مبلغ 2 مليون دولار، وتأمين لجوء  بكندا او استراليا، غير أن المفاوضات توقفت لسبب ما عند هذا الحد.

يشار بأن الأب باولو دالوليو’ هو كاهن يسوعي إيطالي وناشط سلام تم نفيه من سوريا عام 2012 من قِبل حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بسبب لقائه مع أعضاء من المعارضة السورية وانتقاد أفعال نظام الأسد أثناء الثورة السورية. تم اختطافه من قبل الدولة الإسلامية في العراق والشام في 29 يوليو 2013.

قبل اختطافه، كان قد خدم لثلاثة عقود في دير مار موسى الحبشي، وهو معبد يعود للقرن السادس ويقع 80 كيلومتراً شمال دمشق. يذكر للأب باولو دالوليو إعادة إعمار دير مار موسى وإعادة استثماره كمركز لحوار الأديان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق