داعش يهاجم الحشد الشعبي ويجبره على الفرار وقسد تملأ الفراغ تخسر 12 من عناصرها

 

مراسل دير الزور: جسر

تصوير مراسل جسر- في محيط الباغوز
تصوير مراسل جسر -معارك داعش

كشف مصدر عسكري لجسر ان تنظيم داعش شن هجوما وصفه بالعنيف على الحدود العراقية ليلة أمس الاثنين استخدم فيه قذائف الهاون والمضادات الأرضية من أجل التمهيد والعربات المصفحة والملغمة للهجوم البري.

وأضاف المصدر العسكري أن  الاشتباكات استمرت لساعتين وبعدها  فرّ عناصر الحشد الشعبي من مواقعهم على الحدود الى مسافة 5 كم في عمق الاراضي العراقية.

وحاولت داعش التقدم بعدها، غير أن قوات قسد قامت بإرسال فوجاً كاملاً من جيش الثوار وقوات قامشلو وقوات خابات ليغطوا مكان انسحاب عناصر الحشد ونجحت باستيعاب الهجوم وعاد عناصر الحشد إلى نقاطهم صباح اليوم الثلاثاء بعد تكبدهم  نحو 12 قتيلاً ليلة أمس.

يشار الى ان تنظيم داعش سبق واشترى  الطريق الى صحراء الانبار من عناصر في الحشد الشعبي، وتمكن في حينه من تهريب عشرات المقاتلين، وذلك قبل نحو شهر، ولكن يبدو ان خلافا جديدا وقع بين الطرفين مما أدى لمعارك ليلة أمس.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق