الطيران الروسي يسقط شهيدتين صباح اليوم واستهداف مدينة سراقب بالصواريخ

جسر/ متابعات

استهدف الطيران الحربي الروسي صباح اليوم مخيماً للنازحين قرب مدينة سراقب في بلدة كفرعميم، ما أسفر عن استشهاد  امرأتين وأكثر من عشرين جريحاً، وعملت قوات الدفاع المدني على إسعاف الجرحى إلى النقطة الطبية. واستهدفت صباح اليوم أيضاً أطراف مدينة سراقب بأربعة صورايخ فراغية، لكنها لم تسفر عن سقوط ضحايا واقتصرت الأضرار على الماديات وإصابة امرأتين إصابات خفيفة.

وسقط يوم أمس أربعة شهداء جراء القصف الذي طال كلاً من قرية الصالحية وبلدة الهبيط وقرية الصهبان في قصف لقوات النظام.

ونشر ناشطون يوم أمس مقطع فيديو قيل أنه استهداف من قوات النظام للتمانعة بـ٨٢ صاروخ محملة بمادة الفوسفور المحرم دولياً.

وتسبب قصف النظام المتواصل منذ نحو أسبوعين، بتهجير عشرات آلاف المدنيين، من العديد من مدن وبلدات الشمال السوري، أبرزها خان شيخون، الذين اضطروا إلى النزوح إلى قرى آمنة نسبياً فضلاً عن اللجوء إلى مخيمات وإنشاء أخرى على عجالة، هرباً من القصف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق