استنزاف الباغوز وألغازها ومفاجآتها

جسر: الباغوز:

علم مراسل جسر في الباغوز، أن عناصر متشددة في التنظيم زرعت ألغاماً في طريق من يحاول الاستسلام من عناصره، انفجر ثلاثة منها في الأيام الماضية لدى محاولة البعض العبور إلى مناطق سيطرة قسد، وقتلت عدداً، بينهم أطفال ونساء.

وأضاف مراسلنا الذي استقى معلوماته من مصادر عسكرية مشرفة على العملية العسكرية، أن سر عدم شن عملية عسكرية عنيفة لانهاء الجيب الأخير الصغير للتنظيم، مرده وجود أسرى للتحالف الدولي هناك، اضافة لمختطفين غربيين، بينهم على ما يعتقد الأب باولو داليوليو وممرضة من الصليب الأحمر الدولي.

المصدر أشار إلى أن خطة التحالف الدولي، تقضي باستنزاف هذا الجيب بشكل يومي، عبر استمرار الحصار، والسماح بخروج من يرغب، ومنع الامدادات عن المحاصرين، وانهاكهم، وهو ما بدأت علائمه بالظهور، إذا بدا واضحاً لقيادة التحالف إن المحاصرين بدأوا بالتناحر وقتل بعهم البعض، نتيجة الظروف القاسية التي يمرون بها.

المصدر قال لجسر، انهم تفاجأوا بالعدد الكبير من الأشخاص الذين لجأوا إلى هذه القرية الصغير، سواء من المقاتلين أو من عائلاتهم، وهو ما سبب ارباكاً للخطط العسكرية عدة مرات، اضافة لمسألة اتخاذ عناصر التنظيم من الأسرى والمعتقلين دروعاً بشرية له.

المصدر لم يضع سقفاً زمنياً للقضاء على ذلك الجيب، وقال:” لقد أخطأنا في تقديراتنا عدة مرات، ونفضل أن لا نحدد وقتاً، فنحن لم نعد ندري أي مفاجآت قد تظهر لنا في الأيام المقبلة”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق