دمشق: فوضى السلاح مستفحلة وآخر الضحايا قتله جاره!

دمشق-جسر: قتل شاب يبلغ من العمر عشرون عاماً أمس الجمعة إثر خلاف نشب بينهما حول ركن سيارة في حي الزهور بمدينة دمشق.

وذكرت صفحة “وزارة الداخلية السورية” التابعة لحكومة النظام أن الخلاف تطور إلى مشاجرة وعراك وإطلاق نار توفي على إثره الشاب وهو وحيد لعائلته.

وبحسب مصادر محلية فإن كلا المتشاجرين من عناصر “الشبيحة” ويحملان السلاح بناء على ذلك.
وأدت الحادثة إلى سخط عام بين السكان بسبب فوضى استخدام السلاح بين الشبيحة وعناصر ما يسمى (الدفاع الوطني)، والتي أدت لحوادث مشابهة سابقاً.
من الحدير بالذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في  مشق وغيرها من المدن تشهد جرائم وحوادث مشابهة حيث قتل أب ابنته البالغة من العمر ثلاثين عاما الشهر الماضي في التل بريف دمشق بحجة تغيبها عن المنزل.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق