النظام السوري يفتتح مركزاً لتسوية أوضاع الشباب في القامشلي خوفاً من ضمهم لقسد

جسر/ الحسكة

بوابة الفوج ١٥٤

افتتحت قوات النظام السوري في القامشلي مركزاً لتسوية أوضاع المكلفين والفارين والمطلوبين للخدمة الاحتياطية في الفوج ١٥٤ قوات خاصة، والمعروف بفوج (طرطب) لوقوعه جانب قرية طرطب.

وقال مراسل جسر إنه “بدأ العمل بشكل رسمي صباح اليوم في قاعة الاستقبال داخل الفوج، إذ شكل النظام لجنة لاستقبال الشباب الراغبين بتسوية أوضاعهم، ويرأس هذه اللجنة المقدم مؤنس وهو ضابط بفرع الأمن العسكري بالقامشلي، ومندوب للشرطة العسكرية، ومندوب عن قاضي الفرد العسكري بالقامشلي، ولجنة تابعة للسجلات العسكرية بدمشق، لاستخلاص أوراق الشباب الراغبين بالتسوية”.

وعبر مراسل جسر عن حالة عدم الثقة التي تسود بين شباب القامشلي بمثل هذه التسويات التي يقوم بها النظام فقال “لا يثق شبان المدينة بتسوية النظام لغدره عندما قام بالتسوية  العام الماضي، إذ غدر بهم، بعد أن أبقاهم عشرة أشهر في القامشلي، ثم قام بنقلهم إلى أفرع دمشق للتحقيق معهم، ولم يحتسب لهم المدة التي أبقاهم بها في القامشلي”. ويسعى النظام جاهداً لاستقطاب الشباب إلى صفوفه، لتغطية النقص الحاصل لديه بعدد العناصر وخشية انضمام ما تبقى من الشباب الى صفوف قسد، التي تسيطر على النسبة الأكبر من مساحة الحسكة.

يذكر ان النظام افتتح مطلع العام الماضي مركز استقطاب في الفوج 154 وانضم إليه عدد قليل من الشباب، لكن غدر بهم، وتاخر في صرف رواتبهم أكثر من عشرة اشهر، ولم يحتسب المدة لهم، وقام بنقل العناصر المنشقين إلى أفرع دمشق، ليفر معظمهم من جديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق