بالجملة… اللواصق المتفجرة لاغتيال قيادات بالجيش الوطني

مراسل حلب: جسر

أصيب طفل بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة النقيب حسام بكور القيادي في الفيلق الأول في الجيش الوطني وذلك في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي مساء أمس السبت.

كما انفجرت عبوة ناسفة أخرى بسيارة تابعة لجيش الشرقية وأصيب أحمد عقلا في مدينة قباسين شرقي حلب وتم نقله لمشفى مدينة الباب الجديد .

وفي نفس السياق تم تفكيك عبوة لاصقة كانت مزروعة بسيارة القيادي في لواء المعتصم ابو اسعد دابق دون وقوع أية أضرار.

وتمكنت فرق الهندسة في قوى الشرطة بتفكيك عبوة لاصقة كانت مثبتة بأسفل سيارة خالد عثمان من الجيش الوطني الملقب بالهري دون انفجارها ودون وقوع خسائر بشرية .

يذكر أن قائد قطاع مدينة الباب في لواء السلطان عثمان أحمد حلاق تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة مع عائلته إثر استهداف سيارته بعبوة لاصقة الأسبوع الفائت.

وفي تصريح خاص لصحيفة جسر قال معاذ العمر قيادي في الجيش الوطني لجسر أن وراء هذا المتفجرات هم قسد والهدف هم القادة في محاوله منهم لزعزعة الأمن والثقة لدى الجيش الوطني وخلق شرخ بينهم.

وحول التوقيت والسبب أضاف العمر أن تركيا تلوح إلى عمل قريب شرق الفرات وقسد حاولت وما زالت تحاول فعل أي شيء من أجل إفشال هذا المخطط.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق