السيارة التي انفجرت في قدسيا استهدفت ضابطاً في الأمن السياسي

انفجرت عبوة ناسفة في سيارة بمدينة قدسيا بدمشق، استهدفت ضابطاً في الامن السياسي، في عملية تبناها فصيل “سرايا قاسيون”.

وبحسب الأنباء التي تناقلتها صفحات إخبارية فان السيارة التابعة للضابط في الأمن السياسي الملقب بـ “أبو المجد”، قد انفجرت ما أدى إلى إصابة السائق بجروح بليغة ومقتل الضابط.

 من جهته، تبنى فصيل “سرايا قاسيون”، عبر حسابه في “التلغرام”، التفجير، مشيراً إلى أن العملية استهدفت “أبو المجد”، الذي يتبع للأمن السياسي، والذي يعتبر مسؤولاً عن عمليات التجنيد في قدسيا.

وينحدر “أبو المجد” وهو عبد الحميد عبد المجيد، من مدينة دوما، حيث يعمل في قسم الدراسات في فرع الامن السياسي منذ عام ٢٠١٤، ويعد مسؤولاً عن عشرات الاعتقالات التي حصلت بقدسيا بعد انسحاب المعارضة نحو الشمال.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق