برعاية الرئيس الفرنسي: اتفاقية لإنهاء الخلاف الكردي- الكردي من ثمان نقاط

جسر: باريس: خاص:

علمت صحيفة “جسر” من مصادرها في العاصمة الفرنسية باريس، أن الرئاسة الفرنسية رعت  مفاوضات بين الأطراف الكردية في الجزيرة السورية، ونجحت بعقد اتفاقية تنهي الخلافات بينها، على حدّ وصف المصادر.

المفاوضات التي جرت في اليومين الفائتين وتوجت بلقاء في الاليزية مع الرئيس ماكرون ليلة أمس (الجمعة)، جرت بين “مجلس سوريا الديمقراطية”  من جهة، وأحزاب “المجلس الوطني الكردي” من جهة أخرى، وقد مثل الطرف الأول “مسد” كل من صالح مسلم وإلهام أحمد، يرافقهم رياض درار، بينما حضر عن المجلس الوطني الكردي كل من ابراهيم برو، وعبد الحكيم بشار وحواس خليل.

أما نقاط الإتفاق الثمان، فهي تهدف إلى “بناء الثقة” بين الطرفين، وتتضمن بنداً تسمح بموجبه “مسد” لأحزاب المجلس الكردي بافتتاح مكاتب لها في الجزيرة السورية وممارسة نشاطها السياسي، كما يتضمن إقامة تعاون مع بيشمركة إقليم كردستان العراق، وتشكيل قوة حرس حدود مشتركة من “قسد” والبيشمركة، وايقاف حملات التحريض الإعلامي، واجراءات أخرى.

ومن المتوقع وفقاً لمصادرنا، أن يتم الاعلان عن هذه الاتفاقية في الساعات القليلة القادمة.

(الصورة من الأرشيف)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق