إضراب  نحو 1200 من عمال العتالة… يهدد بتوقف أفران الحسكة بعد اسبوع

مراسل الحسكة: جسر

ينفذ نحو 1200 من عمال الحمل والعتالة في مركزي حبوب جرمز والثروة الحيوانية التابعتين للنظام في مدينة القامشلي اضراباً عن العمل منذ ثلاثة أيام احتجاجاً على تخفيض أجورهم.

وبدأت الاحتجاجات بعد قيام النظام بتحويل العمل في المراكز من نقابات عمالية الى تعهدات حيث قام النظام بإعطاء عقد العمل في المركزين الى متعد خاص عبر مناقصة أقيمت في المؤسسة السورية للحبوب( لغايات غير نظيفة كما يقول العمال) بعد ان كانت تحت اشراف نقابة الحمل والعتالة في المحافظة.

المتعهد الجديد المدعو “خليل محمد العوض” وعبر واسطات استطاع الحصول على العقد مع مراكز الحبوب بتأمينات بلغت 50 مليون ليرة سورية وبعد مباشرته في العمل قام بتخفيض أجور العمال من 550 ليرة للطون الواحد الى 175 ليرة مما أجبر العمال على التوقف عن العمل بسبب الاجور المنخفضة.

 

ومنذ ثلاثة أيام ما يقارب 1200 عاملاً في المركزين مضربين عن العمل بسبب نقص الاجور، علماً أن مؤسسات المعنية التابعة للنظام تستجر بشكل يومي بنقل 2000 طن من المركزين الى مطاحن خاصة وعامة في مدينة القامشلي والحسكة لتغطية حاجة الافران في المحافظة من مادة الطحين.

 

ومع هذا الاضراب والنقص الحاصل في كميات الطحين واذا استمر لاسبوع واحد فقط فستتوقف جميع الافران في محافظة الحسكة عن العمل ويحمل العمال المتعهد المسؤولية عن ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق