جلسة لمجلس الأمن حول سوريا نهاية الشهر

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن جلسة مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سورية ستعقد نهاية الشهر الجاري.

وقال فيرشينيين للصحافيين، اليوم الخميس: “تجري الجلسات المماثلة بشكل نظامي، وتتم مناقشة الأوضاع في سورية في مجلس الأمن الدولي من وجهة النظر السياسية والوضع الإنساني على حد سواء. ومن المخطط أن تعقد الجلسة الجديدة في نهاية الشهر الجاري”.

وردا على سؤال صحافي حول وجود خطط لإجراء عملية عسكرية واسعة النطاق في إدلب أفاد الديبلوماسي الروسي بأن “روسيا ستواصل بالتعاون مع القوات الحكومية في سورية استهداف الإرهابيين في إدلب”، متابعا: “يدور الحديث حاليا عن الرد على هجمات الإرهابيين. ونرد بالتعاون مع القوات الحكومية على الهجمات الإرهابية”. وذكر أن هذه الأعمال تجري بالتنسيق مع تركيا. وأشار أيضا إلى وجود تقدم ملحوظ فيما يخص مسألة تشكيل اللجنة الدستورية في سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق