حرائق في حلب والحسكة تلتهم المحاصيل.. تعرف على نصائح الدفاع المدني لتجنب حصول المزيد

مراسل حلب ومراسلة الحسكة: جسر

نشب يوم أمس حريق في الأراضي المزروعة بمحافظة الحسكة وآخر في ريف حلب، وتعامل الدفاع المدني مع الحريقين واقتصرت الخسائر على الماديات، والتقت جسر مدير مكتب الاعلام بمديرية الدفاع المدني بحلب لمعرفة المطلوب لتجنب وقوع المزيد من الحرائق مع اقتراب موسم الحصاد.

قالت مراسلة الحسكة أن حريقا نشب في الأراضي المزروعة بمحصول القمح التهم نحو 50 دونما قرب مدينة الحسكة، ونقلت عن مصدر محلي إن الحريق نشب أمس الأربعاء، قرب محطتي الخابور والفرات نتيجة عبث الأطفال بالنار ما أدى لنشوبه.

واستطاع فوج الإطفاء في بلدية الشعب بمدينة الحسكة إخماد الحريق حيث اقتصرت الخسائر على جانب المادي فقط دون وقوع خسائر بشرية.

أما في حلب ووفقا لمراسل جسر فقد نشب البارحة الاربعاء حريق في أحد المحاصيل الزراعية، بالقرب من قرية الخواري على الحدود الإدارية بين محافظتي حلب وإدلب، سرعان ما أخمدته فرق الدفاع المدني المتواجدة في المراكز القريبة من مكان الحريق، حيث لم تكن الخسائر كبيرة في المحصول ودون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

مع اقتراب موسم حصاد المحاصيل الزراعية في مناطق الشمال السوري المحرر،وفي ظل ما تتعرض له المناطق القريبة من الجبهات في ريف حلب الجنوبي، يتخوف أهالي المنطقة من حدوث حرائق بمحاصيلهم تسببها القذائف التي تتساقط بشكل شبه يومي على قرى وبلدات جنوب حلب.

صحيفة جسر التقت مدير المكتب الإعلامي في مديرية الدفاع المدني بحلب السيد إبراهيم الحاج، ليتحدث عن استعدادات فرق الدفاع المدني لمواجهة أي حرائق محتملة بالمحاصيل الزراعية.

يقول الحاج” :

مع بداية موسم حصاد المحاصيل الزراعية، يعمل الدفاع المدني على تكريس جهوده وطاقاته للحد من الحرائق الناتجة بسبب الحصاد وارتفاع درجات الحرارة، حيث تعمل فرقنا بأقصى طاقاتها في جميع المناطق منتشره بآلياتها ومفارزها ضمن الاراضي الزراعية.

وينوه الحاج” : أن الدفاع المدني يقدم للأخوة المواطنين بعض الارشادات في هذا الخصوص وهي :

*ضرورة إبعاد المواد القابلة للاشتعال عن الأراضي الزراعية

*ضرورة عدم تشكيل تجمعات مدنية أو آليات أثناء جني المحاصيل تفادياً للاستهداف المباشر سواء بقصف مدفعي أو جوي.

* عدم ترك المحصول بعد حصاده وتعبئته بأكياس في الأراضي الزراعية ونقلها بأسرع وقت إلى مناطق آمنة.

* ضرورة الانتباه إلى وجود قنابل عنقودية غير منفجرة أو مخلفات قصف سابق.

*ضرورة التخلص من الحشائش اليابسة على أطراف الطرقات القريبة من الأراضي الزراعية.

*إبقاء جاهزية الجرارات الزراعية مع سكك الفلاحة على أهبة الاستعداد لاستخدامها حين نشوب الحرائق لعزل الحرائق بأسرع وقت.

وتابع الحاج” :من خلال فرق التوعية بالدفاع المدني، تعمل الفرق على مدار الساعه بتنبيه المدنيين والمزارعين للتفادي من حرائق المحاصيل الزراعية.

وأشار الحاجإلى أن المكتب الإعلامي في مديرية الدفاع المدني بحلب يعمل على طرح فيديوهات إرشادية للتوعية من حرائق المحاصيل الزراعية.

يذكر أن مناطق ريف حلب الجنوبي وخصوصا القريبة من الجبهات مع قوات النظام، تتعرض ومنذ عدة أشهر لرمايات مدفعية وصاروخية يسقط بعضها في الأراضي الزراعية، ولك الأراضي لم تتأثر بحدوث حرائق بسبب عدم نضج المحاصيل بعد.

وبدوره حذر فوج الإطفاء في الحسكة الأهالي من الانتباه إلى العبث بالنيران قرب المحاصيل الزراعية و رمي أعقاب السجائر في الأراضي تفاديا لحدوث حرائق، كما خصص الفوج في الحسكة رقم 113للاتصال به عند حصول أمر طارئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق