قرار تركي يقضي بإغلاق مكاتب المهجرين بمنطقة عفرين!

جسر: عفرين:

أعلنت مكاتب المهجرين من كافة المحافظات السورية والمقيمين في منطقة عفرين عن تلقيها قراراً يقضي بإغلاق مكاتبها في المنطقة.

وقال “أحمد عبارة”، مدير مكتب مهجري حمص في مدينة “عفرين”،  لصحيفة جسر أن كافة مكاتب المهجرين التابعة لمحافظات “حمص، دمشق، حماة، القنطيرة، إدلب” قد تلقت قرار تركياً يقضي بإغلاق تلك المكاتب بشكل فوري.

وعند سؤالنا عن كيفية تلقي مكاتب المهجرين للقرار أكد “عبارة” أن القرار تم إبلاغه للمكاتب بشكل شفهي، وفق تأكيد مدير مكتب مهجري حمص لصحيفة جسر.

وتابع: تلقينا دعوة من جانب المجلس المحلي لمدينة “عفرين”، ليصار إلى تبليغنا بالقرار، وذلك بحضور مسؤول تركي، وفقاً لتصريح مدير مكتب المهجرين.

من جانبه أوعز مجلس مدينة عفرين للمكاتب بقرار إلغاء التصاريح الممنوحة إليهم بشأن استصدار قيود من أجل اعتمادها في إصدار الهويات المدنية وأنه سيتم تعيين مخاتير أكراد في كل حي، وفقاً لتصريح “عبارة”.

وكانت المكاتب تعمل على إصدار الأوراق الثبوتية من ضمنها بيان عائلي وشهادات الولادة والوفاة، ودفتر العائلة.

ويؤكد “عبارة”، أن القرار يشكل عائق أمام المهجرين بشكل كبير، حيث سينقل القرار إلى جهة أخرى ليست على دراية بما يحتاجه المهجر وخصوصاً بالنسبة للثبوتيات الشخصية، فضلاً عن المساعدات التي تصل بكميات قليلة وغير كافية.

وترى مكاتب مهجري المحافظات في مدينة عفرين أن القرار يهدف إلى طمس الهوية السورية وإلحاق المهجرين بالمناطق التي يقيمون فيها ومحاولة العمل على توطينهم وترسيخ عقلية سلخ المهجرين عن الإرتباط بمناطقهم.

معتبرين أن القرار يصادر حقهم في العودة إليها وذلك من المخاطر على المهجرين وأبنائهم ومناطقهم فإنه يتوجب عليهم التظاهر المستمر لرفض هذا القرار وإعادة العمل الفوري لمكاتب المهجرين بما يخدم أبناء مناطقهم، وفق تعبيرهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق