قوات شيخ الكرامة في السويداء تعدم متورطين باغتيال أحد قيادييها

جسر: السويداء:

قال مراسل “صحيفة جسر” في السويداء بإن مجموعة “قوات شيخ الكرامة” أقدمت، صباح اليوم السبت 25 أيار، على قتل ثلاثة من المتورطين باغتيال أحد قيادييها المدعو “وسام العيد”. وأوضح مراسلنا أن القتلى هم “نبراس فهد حمزة” و”بسام فليحان” ومازن مزيد ناصيف”، والذين كانوا قد احتجزوا على أيدي القوات قبل مدة للتحقيق معهم في حادثة الاغتيال. وذكرت صفحة “قوات شيخ الكرامة” الرسمية على “فيسبوك” في بيان، أنه وبعد أن تم إجراء تحقيقات موسعة للتقصي عن قتلة “وسام العيد” تمكنت القوات من احتجاز المتورطين الثلاثة بالحادثة. وأضاف البيان أن المتورطين “ناصيف وفليحان وحمزة”، وهم من عناصر القوات، اعترفوا أمام عائلاتهم بالتورط باغتيال “العيد”، مشيراً إلى أنه وبعد ثبوت إدانتهم بتهمة “الخيانة والغدر والعمالة لصالح “جهات تضمر الشر لجميع أبناء السويداء” تم القصاص منهم، وفق القوات. وثمنت القوات ما وصفته بالموقف التاريخي لعائلات المتورطين في التبرئة من فعلة الثلاثة، مشيرةً إلى أنهم سيكونون “عبرة لكل خائن وعميل يبيع ضميره مقابل حفنة من المال”، على حد تعبيرها. وختمت القوات بيانها بالتأكيد على أنها غير مسؤولة عن أي عملية خفية، وأنها ستتبنى أي عملية قصاص، وسيتم الإعلان عنها بحق كل “خائن وعميل يضر بمصلحة الجبل وأهله”، حسب قولها. يشار إلى أن “العيد” ينحدر من مدينة صلخد بريف السويداء الجنوبي، واغتيل بعد تعرض سيارته لإطلاق نار وسط صلخد في الثالث من الشهر الجاري، حيث تم نقله إلى مستشفى المدينة ليفارق الحياة هناك متأثراً بجراحه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق