الساروت لـ “جسر”: أنا بصحة جيدة!

جسر: خاص:

تمكنت صحيفة جسر من التواصل مع عبد الباسط الساروت، القيادي في جيش العزة، عبر تطبيق واتس آب، للاستيضاح حول حقيقة اصابته، واكتفى القيادي المعروف على اوسع نطاق في الأوساط الثورية السورية بالقول:”أنابصحة جيدة”.

وقد علمت صحيفة جسر أن الساروت أصيب بقذيفة دبابة خلال مشاركته في عمليات التحرير في ريف حماة مساء أمس، وأن اصابته تسببت ببعض الكسور.

كما علمت جسر أن الساروت، المعروف سورياً بلقب “حارس الثورة”، قد نقل للعلاج في أحد المشافي التركية، لكن اصاباته لا تشكل خطراً على حياته.

وكان شريط فيديو قد نشر مساء أمس يظهر الساروت وهو في حالة معنوية ممتازة، مشاركاً في عمليات تحرير تل ملح، ويحث ثوار سوريا على الصمود و واستمرار القتال مهما عظمت التضحيات.

يذكر أن نظام الأسد حاول اغتيال “بلبل الثورة السورية” عدة مرات، منها بطلقٍ ناري في حي “البياضة” عند محاولة قوات الأمن فض مظاهرة سلمية، إلا أن هذه الاصابات التي تلقاها الساروت، لم تمنعه من مواصلة الكفاح الثوري بكافة أشكاله طوال ثمان سنوات.

و”الساروت”، من مدينة حمص مواليد عام 1982، وشغل سابقاً دور حارس مرمى منتخب شباب سوريا ونادي “الكرامة” السوري.

قد يعجبك ايضا