الطب الشرعي يؤكد انتحار الشابة سماح في السويداء

أكد تقرير الطب الشرعي أن الشابة سماح شاهر أبو عساف أقدمت على الانتحار الشهر الماضي، بإطلاق النار على نفسها، دون وجود أي مسببات أخرى لوفاتها.

وذكرت صفحة “السويداء ٢٤” نقلاً عن شقيق الشابة أن أخته قبل وفاتها ألمحت لبعض صديقاتها بنيتها على الانتحار دون أن تشعر أقاربها بذلك، وجميع وقائع الحادثة المؤسفة يوم وقوعها تثبت عدم وجود أي مسبب أخر.

وقال الشاب “انتحار شقيقتي كان من أسوء الأيام التي مرت به عائلتنا، فهي الأخت الصادقة والمحبة والمميزة، لكن تعاطي بعض الناس في المجتمع مع الحادثة وإثارة القلاقل عنها واختلاق الإشاعات، زاد من معاناتنا ومصابنا، نتمنى أن يكفوا ألسنتهم عنها وعنا”.

وعثر في السادس والعشرين من شهر أيار حعلى جثة الشابة سماح البالغة من العمر 16 مفارقة للحياة في بستان زراعي لجدها قرب قرية أم ضبيب شمال شرقي محافظة السويداء، وكان بجانب جثتها بندقية روسية.

وقد ذكر عدد من مدرسي سماح في ثانوية “نمرة” أنها كانت من أكثر الطالبات تميزاً في دراستها، مشيدين بأخلاقها وحسن تعاملها مع زملائها، كذلك أكد جميع من عرفها من الأهالي والأقارب سواء في قريتها أم ضبيب أو خارجها.

ووثقت صفحة “السويداء 24” في عام 2018 الفائت 25 حالة انتحار، بمعدل يقارب الحالتين شهرياً، كان غالبيتهم من الشبان اليافعين، دفعتهم ظروف مختلفة نفسية أو اقتصادية أو اجتماعية للانتحار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق