احتراق 17 من فلاحي الحسكة… فزعوا بأياديهم العارية يصارعون النيران (مرفق قائمة بالاسماء)

مراسل الحسكة: جسر

فقد سبعة مواطنين حياتهم يوم أمس السبت وأصيب عشرة آخرون بحروق حالات بعضهم خطرة أثناء مشاركتهم في إطفاء الحريق الذي نشب بقريتي تل علو وكريفاتي بريف بلدة اليعربية، تم نقلهم إلى المشافي في المالكية ومعبدة والقامشلي.

وأكدت مصادر محلية لمراسل جسر بالحسكة مبادرة الأهالي وبأعداد كبيرة، كل منهم بما توفر لديه من معدات شخصية، مع أصحاب الجرارات والصهاريج إلى مكان الحريق لإخماد النيران، غير إن قوة النيران وكثافتها، وعدم معرفة الأهالي بأساليب الوقاية، واندفاعهم الى حماية محاصيلهم ورزقهم دون حساب المخاطر أدى الى وفاة 7 أشخاص وإصابة 10 آخرون حالت بعضهم خطرة وتم نقلهم إلى مشافي المنطقة.

ووفقا لتلك المصادر عرف من أسماء المتوفين كل من:

1_ راغب ابراهيم الحميد

2_عزيز صالح الداموك

3_ محسن رباح السويد

4_ ايمن الذياب

5_ امرأة (زوجة كمو الليل) من قرية كريفاتي والعدد مرجح للزيادة لوجود شخصين حالتهم خطرة

ومن المصابين عرف:

صالح علي واسماعيل المحمد وعلي مفضي العباس.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الجثث وهي محترقة أثناء نقلها الى المشفى، هذا وكانت صحيفة جسر نشرت عن أول حالة وفاة نتيجة الحرائق بالقامشلي قبل يومين المواطن بلال المحمود من اهالي قرية بوير البوعاصي وأطلق عليه الاهالي لقب شهيد السنابل.

وتشهد محافظة الحسكة موجة حرائق كبيرة بدأت منذ شهر وأدت لاحتراق وتلف مساحات كبيرة من محاصيل القمح والشعير، تقدر بالاف الهتكارات، وتسببت في خسائر كبيرة لفلاحي المنطقة دون معرفة دقيقة للأسباب الحقيقية وراء تلك الحرائق.

في حين أعلن النظام وعلى لسان وزير الزراعة فيها المهندس احمد القادري خلال زيارته قبل ايام للحسكة بأنها لن تقوم بتعويض الفلاحين المتضررين من حرق محاصيلهم لأنها غير مشمولة بأنظمة و قوانين صندوق الكوارث الطبيعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق