الحسكة: الإدارة الذاتية تدرس إمكانية تعويض المزارعين المتضررين من الحرائق

مراسلة الحسكة: جسر

كشف الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة التابعة للإدارة الذاتية سليمان بارودو إنهم يدرسون إمكانية تعويض المزارعين المتضررين من الحرائق التي اندلعت بأراضيهم الزراعية شمالي شرقي سوريا.

وأوضح بارودوعبر حسابه الخاص في موقع فيسبوك، أنهم شكلوا لجان مشتركة تضم أعضاء من هيئة الزراعة وقوى الأمن الداخلي الأسايشلإحصاء المساحات المحترقة من محصولي القمح والشعير لبحث إمكانية تعويض المزارعين عن خسارتهم.

وتوقع المزارع المنحدر من مدينة عامودا أبو يعقوبأن لا تقوم الإدارة الذاتية بتعويض المزارعين عن كامل خسارتهم، وأن يقتصر تعويضها عن إنتاج البذار للفلاحين الأ أنه وصف الخطوة بالجيدة من قبل الإدارة .

وشاطره الرأي المزارع الملقب أبو سامرالذي رجح أيضا أنه في حال عوضتهم الإدارة الذاتية سيقتصر ذلك على ثمن البذار الذي تم زراعته.

وطالبأبو سامربتشكيل لجنة تعمل على منع ما وصفه بالتجاوزاتوضرب مثالا على ذلك: “قد يكون الفلاح قد احترقت أرضه بعد حصدها ويدعي أن المحصول احترق لذلك على اللجنة أن تكون دقيقة وتحصي خسائر الفلاح بدقة“.

والتهمت الحرائق التي اندلعت بالمحاصيل الزراعية في موسم 2019، نحو 40 ألف هكتار ما تسبب بخسارة بلغت مليارات الليرة السورية بحسب الإدارة الذاتية، بعضها كان مفتعلا وآخرى كانت ناجمة عن أعقاب سجائر وصواعق رعدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق