مظاهرة في ريف حلب: أوقفوا السرقات واخرجوا السلاح من داخل المخيمات

مراسل ريف حلب: جسر

خرج سكان مخيم سجو الواقع شمال مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي يوم أمس الاربعاء في مظاهرة احتجاجاً على انتشار السلاح في المخيم وبسبب إطلاق النار العشوائي وتنديداً بعمل الشرطة.

وقال مراسل صحيفة جسر في مدينة إعزاز أن المحتجين قاموا بقطع الطريق العام أمام المخيم الواصل بين سجو وشمارين واشعلوا الدواليب مما استدعى تدخل الشرطة و الجيش الوطني.

استطلعت صحيفة جسر رأي عدد من الأهالي وأكدوا أن مشكلة انتشار السلاح في المخيم لم تعد تحتمل وأيضا إطلاق الرصاص العشوائي لأتفه الأسباب سواء كانت فرحاً او مشكلة ما والمخيم يتكون إما من خيمة أو كرفانه وهما لا يقيا من الرصاص.

وأضاف الأهالي أن السرقات انتشرت بشكل فظيع في المخيم كسرقة الدراجات النارية وبطاريات السيارات ومعدات الانترنت وسببها انتشار السلاح بين المدنيين والفوضى الأمنية في ظل غياب تام لدور الشرطة ودون أي تدخل منها.

وطالب المتظاهرون الجهات المعنية بمنع دخول أي نوع من السلاح للمخيم وضبط الأمن وتسيير دوريات ووضع حاجز ثابت على المدخل الرئيسي للمخيم مهمته التدقيق والتفتيش.

يذكر أن ظاهرة السلاح انتشرت بشكل كبير بين المخيمات وادت لوقوع جرحى وقتلى بين سكان المخيمات بسبب خلافات ومشاكل تحصل بينهم بين الحين والآخر وخصوصا مع بدء موسم الأعراس.

يذكر أنه قتل طفل وامرأة العام الماضي في نفس المخيم بسبب اشتباكات وقعت بين عائلتين بالأسلحه الخفيفه وتضررت عدة كرفانات وخيام وعاش سكان المخيم حالة من الذعر والخوف ومنهم من نزح خارج المخيم واستمرت حالة التوتر لمدة أربع أيام الى أن تم حل الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق