هيئة تحرير الشام تعتقل ناشطاً إعلامياً وترفض الكشف عن الأسباب!

 

 

جسر: خاص:  

 

أعتقلت “هيئة تحرير الشام”، الناشط الإعلامي “معن بكور”، وهو عضو مكتب حماة الإعلامي الذي يغطي الأحداث الميدانية والإنسانية في المناطق المحررة من محافظة حماة وسط البلاد.

وفي التفاصيل قال الناشط الإعلامي “فؤاد سليمان” لـ “جسر”، إن زميله “معن البكور”، بعد مداهمة منزله في مدينة “أريحا”، بريف إدلب الجنوبي، من قبل القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام.

واضاف: “معن بكور زميلي منذ بداية عملي الإعلامي، وانضم للمركز منذ عام تقريباً، وهو الرجل ملتزم بعمله كناشط إعلامي مدني مستقل لا يتبع لأي جهة غير المكتب الذي انضم إليه”.

وقد حصلت صحيفة جسر على نسخة من بيان أصدره مكتب حماة الإعلامي، اليوم السبت، حول حادثة اعتقال “بكور”، وبحسب البيان أن اعتقال الناشط حدث بتاريخ الرابع عشر من شهر حزيران الجاري.

وعند سؤالنا عن سبب عدم نشر المركز للحادثة عند حصولها قال المصدر الذي تحدث لصحيفة “جسر”، ورفض الكشف عن اسمه:” إن مكتب حماة الإعلامي قام بالتواصل مع مسؤولي العلاقات الإعلامية في هيئة تحرير الشام، عبر وسطاء، لتبيان أسباب الاعتقال، لكن دون أن يصل أي ردّ، ما دفع المركز لنشر بيان توضيحي للحادثة”.

الجدير بالذكر أن مكتب حماة الإعلامي خاطب عبر البيان ما يُسمى بـ “حكومة الإنقاذ”، باعتبارها “حكومة أمر واقع”، وطالبتها بتشكيل مجموعة خاصة تحوي مرجعيات إعلامية مستقلة، وذلك للنظر في قضايا توقيف الناشطين الإعلاميين، ومتابعتها، بدلاً من معاملتهم معاملة أصحاب السوابق والجنايات، بحسب البيان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق