وكالة ناسا تكشف عن معادن في كوكيبب ستجعل كل إنسان مليارديراً

قالت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» إنها ستقوم بدراسة كويكب يحتوي على كميات كبيرة من الذهب والمعادن الثمينة الكافية لجعل كل شخص على الأرض مليارديراً.

وبحسب صحيفة «مترو» البريطانية، فإن هذا الكويكب، المعروف باسم «سايكي 16» يحتوي على كميات كبيرة من البلاتين والحديد والنيكل إلى جانب الذهب، تقدر قيمتها الإجمالية مجتمعة بنحو 700 كوينتيليون دولار (الكوينتيليون هو الرقم واحد متبوعاً بثمانية عشرة صفراً).

وأشار علماء «ناسا» إلى أن هذه المعادن إذا تمت إعادتها إلى الأرض وتم تقسيم أرباحها بين الناس على قدم المساواة فإن الجميع سيصبح مليارديراً.

إلا أن الكثير من الخبراء أكدوا أن هذا الأمر قد يؤدي إلى انهيار الاقتصاد العالمي، لأن جلب هذه المعادن إلى الأرض من أجل تسويقها يعني أن أسعارها على الأرض ستنخفض بشكل كبير جداً، مما سيدمر الاقتصاد العالمي.

ويقع الكويكب بين المريخ والمشترى، ويبلغ طوله نحو 140 ميلاً، ويعتقد أنه تكون نتيجة تصادم الكواكب أثناء تكوين النظام الشمسي.

وتخطط «ناسا» لإطلاق مركبة فضائية في أغسطس (آب) 2022 لزيارة الكويكب، وإجراء دراسة كاملة له باستخدام معدات مثل التصوير الفائق الطيف، وأشعة غاما، وطيف النيوترون، ومقياس المغناطيسية.

وأوضحت «ناسا» أن هذه الدراسة سيتم إجراؤها لأغراض علمية فقط، مؤكدة أنها لا تبحث عن كسب المال من الكويكب في الوقت الحالي.

المصدر: الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق