درعا خاص: تمديد مهلة التسويات ستة أشهر وطلب للحصول على ثلاثة أشهر إضافية

مراسل درعا: خاص جسر

أكد مصدر مقرب من وفد التفاوض مع الروس لصحيفة جسر أن القوات الروسية وافقت على تمديد مهلة المنشقين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية من أبناء محافظة درعا لمدة ستة أشهر أخرى بحيث تنتهي المدة الجديدة في كانون الأول من هذه السنة.

كما أضاف المصدر انتهاء مدة صلاحية بطاقات التسوية لأبناء الجنوب بعد مضي عام كامل على تسوية أوضاعهم السنة الماضية بتاريخ 24 من هذا الشهر بعد فرض سيطرة النظام على المحافظة.

وأوضح المصدر أن رئيس وفد التفاوض مع القوات الروسية في الريف الغربي أبو بكر الحسن قد أكد على تقديم طلب للقوات الروسية من أجل تمديد المهلة للمنشقين والمتخلفين عن الخدمة من أبناء المحافظة لمدة ثلاثة أشهر أخرى إضافية بحيث تنتهي مدة التسويات المفترضة في شهر آذار من عام 2020.

وتابع المصدر أن الحسن رئيس وفد التفاوض أكد أنه بانتظار رد على طلبه بتمديد مهلة بطاقات التسوية و سيكون الرد خلال الأيام القليلة القادمة .

ولفت المصدر الى أن القوات الروسية مع قوات النظام قامت قبل أيام بتمديد مهلة التسويات لأبناء محافظة القنيطرة لمدة تسعة أشهر حيث تنتهي في آذار المقبل.

ويحذر بعض القياديين السابقين التابعين للحر الشبان بعدم المرور على حواجز النظام حتى يصدر قرار تمديد التسويات من أجل حمايتهم من التبليغ إلى الخدمة الإلزامية أو السوق الفوري لها.

والجدير بالذكر أن القوات الروسية و قوات النظام قامت بتمديد مهلة التسويات لتهدئة الأوضاع في محافظتي درعا والقنيطرة خوفا من عصيان مدني كان يتم الحديث عنه أبناء المحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق