سوريا: نحو ألفي ضحية في النصف الاول من عام ٢٠١٩

وثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها، الصادر اليوم الاثنين، أعداد الضحايا المدنيين، جراء استمرار “نظام الأسد” وروسيا في قصفهما على المناطق الآمنة الخارجة عن سيطرتهم في سوريا.

وقالت الشبكة، إنها وثَّقت مقتل ما لا يقل عن 1864 مدنيًّا، بينهم ستة من الكوادر الإعلامية، و21 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، وجميعهم تمَّ توثيق مقتلهم في النصف الأول من عام 2019 في سوريا، إضافة إلى 159 شخصًا قضوا بسبب التعذيب في سجون النظام خلال المدة ذاتها.

وبحسب التقرير، فإنه وثّق مقتل 1864 مدنيًّا في النصف الأول من العام الجاري، بينهم 468 طفلًا، و285 سيدة، قتل منهم “نظام الأسد” ما يزيد 891 مدنيًّا، بينهم 211 طفلًا، و136 سيدة.

في حين، قتلت القوات الروسية 149 مدنيًّا بينهم 34 طفلًا، و21 سيدة. وجاء في التقرير أنَّ 64 مدنيًّا، بينهم 20 طفلًا، و17 سيدة تمَّ توثيق مقتلهم في النصف الأول من العام الجاري على يد قوات التحالف الدولي، فيما قُتِل 540 مدنيًّا، بينهم 149 طفلًا، و93 سيدة، على يد جهات أخرى لم تسمها الشبكة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق