مقتل واصابة نحو ٣٠ شخصا في صدام بين عائلتين بمارع بينهم قيادي في الجبهة الشامية

جسر: ريف حلب الشمالي:

قتل شخص وجرح العشرات مساء اليوم نتيجة خلاف بين عائلتين تطور لتبادل اطلاق النار حيث سقط قتلى وجرحى.

وفي التفاصيل، قتل القائد العسكري في الجيش الوطني السوري مصطفى فروح الملقب ( ابو وليد المارعي ) وجرح ثلاثة عشر آخرين جراء اشتباكات عنيفة بين عائلتين في مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

وبحسب ناشطين من المدينة قالوا إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عائلة إبراهيم العيدو وعائلة جنيد في مدينة مارع، أدت إلى إصابة العديد من المدنيين بجروح، بينهم أطفال ونساء، على أثر شجار بين اطفال من العائلتين، تلاه القاء قنبلة يدوية دون وقوع اصابات تذكر، لكن الاقتتال تطور واستخدمت قذائف آر بي جي والرشاشات المتوسطة، وتمت محاصرة مقر عسكري عائد لاحدى العائلتين، الأمر الذي استدعى تدخل لواء المعتصم و كتائب المنهاج و السنة لاخراج المحاصرين في المقر،  و احضرو مدرعة لمحاولة اجلائهم، لكن النيران طالت عناصر اللواء الذي حاول التدخل، فقتل قائدهم “ابو وليد فروح” القيادي بالجبهة الشامية، واصيب  5 من عناصر لواء المعتصم، توفي احدهم لاحقاً، كما اصيب عناصر من لواء المنهاج والسنة، وعدد من افراد العائلة المحاصرة، ليتجاوز عدد المصابين ٣٠ شخصاً بين مدنيين وعسكريين.
و لا زالت الاوضاع متوترة بين مختلف الاطراف، مع محاولات تهدئة من قبل قادة فصائل في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق