حزب الله يدفع ديّة شقيق قائد لواء الباقر الذي قتله بسبب “جايفة” (سبب مشين)

 جسر: خاص:

في اجتماع عشائري بمضافة لواء الإمام الباقر في البلورة بمدينة حلب، قام وفد من حزب الله اللبناني، مطلع هذا الشهر،  بتقديم “ديّة” شيقيق قائد لواء الباقر، الذي قتل في الضاحية الجنوبية لبيروت قبل سنتين، على يد أحد عناصر الحزب.

الاجتماع حضره كل من “باقر أبو حسين” قائد لواء الإمام الباقر وأخيه “عمر الحسن” عضو مجلس الشعب   و عدد من شيوخ العشائر و وفد من حزب الله اللبناني وعدد من قادة الأجهزة الأمنية لدى النظام.

الجدير ذكره أنه تم الاعلان في حينه أن شقيق قائد لواء الباقر قتل على “جبهات القتال ضد الارهابيين”، وتم تشييعه وفتح له عزاء على هذا الأساس، ليتبين لاحقاً أنه قتل في الضاحية الجنوبية لسبب لم يعلن عنه، لكن الأوساط العشائرية في حلب تقول أنه بسبب “جايفة” ارتكبها، في اشارة إلى ” الجرم الشائن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق