بسبب حمله علم الثورة..المعارض أسامة أبو زيد يتعرض لإعتداء في القنصلية السورية بإستنبول

جسر: استنبول:

تعرض المعارض السوري اسامة أبو زيد، للاعتداء من قبل موظفي قنصلية نظام الأسد في استنبول، وقال ابو زيد على حسابه في تويتر:

“تم الإعتداء و التهجم عليي جسدياً و لفظياً من قبل موظفي القنصلية السورية في ، هذه القنصلية التي يفترض أن تقدم الخدمات لأبناء الشعب السوري في عبارة عن فرع مخابرات و مركز تشبيح”.

وفي بث مباشر لاحق، قال ابو زيد أن الاعتداء عليه تم بسبب وجود علم الثورة على شكل سوار في يده. وأنه قام باستدعاء الشرطة التركية للتحقيق في الواقعة.

الجدير بالذكر أن دول العالم ما تزال تعترف بسفارات وقنصليات نظام الأسد كمصدر وحيد لوثائق السوريين، الامر الذي يضطر المعارضين السوريين لمراجعة تلك القنصليات والسفارات لاستخراج الاوراق الضرورية لاقامتهم في الخارج، بضمانات من الدول التي تعمل فيها تلك البعثات الدبلوماسية، ومقابل مبالغ مادية كبيرة، حيث تعتبر رسوم استخراج جواز سفر سوري هي الأعلى في العالم.

ولم يسبق أن تم الحديث عن معاملة مسيئة في السابق، وتعتبر هذه الحادثة هي الاولى من نوعها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق