هولندي يواجه اتهامات بارتكاب جرائم حرب والانتماء لداعش

جسر: متابعات:

مثل شخص هولندي المولد يشتبه بأنه عضو في تنظيم الدولة الإسلامية أمام محكمة في هولندا اليوم الاثنين لاتهامه بارتكاب جرائم حرب في العراق وسوريا، منها خرق اتفاقيات جنيف، بعد التقاطه صورا مع جثة مصلوبة ونشره صورا لقتلى على الإنترنت.

وهذه هي أول محاكمة في هولندا للفصل في ارتكاب من يشتبه بأنه عضو في الدولة الإسلامية لجرائم حرب.

ولا توجد محكمة دولية للنظر في الأعمال الوحشية واسعة النطاق أثناء حرب سوريا الأهلية التي بدأت في عام 2011، لكن مسؤولي الادعاء في عدد من الدول الأوروبية وجهوا اتهامات لمواطنيهم ممن انضموا لجماعات متشددة في الشرق الأوسط.

ويواجه المتهم، ويدعى أسامة أشرف (24 عاما)، اتهامات بانتهاك القانون الدولي بعد مزاعم عن انضمامه للدولة الإسلامية في مدينة الموصل العراقية وفي الرقة السورية بين عامي 2014 و2016.

وقال المدعون إن أشرف التقط صورة له وهو بجانب جثة رجل مصلوب على صليب خشبي ونشر صورا لعضو في الدولة الإسلامية وهو يحمل رأس مقاتل كردي بعد قطعها وصورة لجثة سيدة وشخص يضع قدمه عليها.

وقال أشرف في بيان إنه انضم للدولة الإسلامية بعدما صار مشردا في هولندا لكنه لم يتسبب في إيذاء أي شخص.

وقال أمام المحكمة “لو لم أظهر في الصورة لاعتبرتني الدولة الإسلامية خائنا… ظهرت في الصورة وأتحمل مسؤولية ذلك. وأنا آسف ولم أكن أقصد التقليل من شأن هذا الرجل”.

يورونيوز: ٩ تموز/ يوليو ٢٠١٩

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق