انتحار شاب سوري في لبنان بعد أن وبخه أخوه أمام عشيقته

مراسل جسر: الحسكة

أقدم شاب في العشرينيات من العمر على الانتحار وذلك بعد شجار مع شقيقه الأكبر وتلقيه توبيخ شديد اللهجة في حضور عشيقته.

وأفاد مراسل جسر بأن الشاب فايز محمد العاكوب 21 عاماً من أهالي قرية “يثرب” بريف بلدة تل حميس جنوب القامشلي أقدم على الانتحار بطلقة في الرقبة في منطقة جونيه بلبنان، وذلك بعد أن وبخه أخيه جاسم الذي يكبره سنا أمام عشيقته العراقية بعد مجيئها إليه للسهر في منزله.

مصدر خاص مقرب من الضحية أفاد لمراسل جسر بالحسكة أنه يوم أمس الخميس في تمام الساعة التاسعة مساءاً وبعد العودة من العمل في مطعم للوجبات السريعة في منطقة جونيه بلبنان إلى المنزل الذين يسكنون فيه تفاجؤوا بأن فايز مقتولاً بإحدى غرف المنزل وملطخاً بدمائه وبجانبه مسدساً شخصياً كان قد اشتراه قبل عدة أشهر كونه مقيم في لبنان ولا يستطيع القدوم إلى سوريا لأنه مطلوب للخدمة الإلزامية في جيش النظام.

وأوضح المصدر أنه وقبل يوم واحد من الحادثة حدث شجار عنيف بينه وبين أخيه جاسم الذي قام بشتمه وتوبيخه أمام عشيقته وهي عراقية الأصل بعد مجيئها إلى منزله للسهر معه، حيث قام جاسم بطردها من المنزل ما أثار ضغينة أخيه فايز فحدث شجار عنيف بينهما وقام أقاربهما بتهدئتهما، ولكن في اليوم الثاني فايز لم يذهب إلى عمله وبقي في المنزل ليقدم على الانتحار.

كما أفاد المصدر بأن قوات الأمن العام اللبنانية حضرت إلى مكان الجريمة وبدأت بالتحقيق مع جميع الشباب الذين يسكنون معهم في المنزل، واحتجزت كل من جاسم وعمه محمد العاكوب على ذمة التحقيق وقامت بتحليل البصمات الموجودة على المسدس وبينت أنها تعود إلى المقتول، وتمّ نقل جثته إلى أحد المشافي إلى حين انتهاء التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق