مقتل القيادي الداعشي “أبو حسان العراقي” على يد قوات التحالف الدولي

قتل “الشيخ ثابت” المعروف محلياً باسم “أبو حسان العراقي” أحد أبرز قيادات داعش ، أول أمس الخميس، في عملية إنزال لقوات التحالف في بادية الصور الشرقية، جاءت في سياق مطاردة عناصر التنظيم المتوارين في قرى ريف دير الزور الشمالي، حيث قامت قوات التحالف الدولي بمحاصرة المنزل الذي يختبئ فيه، وطلبوا منه الاستسلام عبر مكبرات الصوت، لكنه قاوم الدورية وتبادل معها اطلاق النار حتى قتل.

ويعتبر “الشيخ ثابت” واسمه الحقيقي فهد صبحي الأحمد، واحد من أبرز قياديي داعش، وكان مسؤولاً عن حماية آبار النفط الواقعة في مناطق سيطرة التنظيم.

وعندما قام التنظيم بإعلان دولته، كان الشيخ ثابت ينتقل بين البوكمال والموصل، ومع انحسار رقعة التنظيم انتقل إلى الشدادي في الحسكة ومنها إلى مركدة ثم إلى الصور شمال دير الزور وصولاً إلى هجين، ومنها إلى بادية دير الزور الشمالية الشرقية مع عدد من قيادات داعش، ومنهم أبو الورد العراقي وأبو مصطفى الشامي الذين اعتقلا مؤخراً أثناء شنهما هجمات ضد قسد في البادية.

و “أبو حسان العراقي” من مواليد مدينة صلاح الدين العراقية، وكان يعمل مدرساً قبل انخراطه في تنظيم داعش.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق