الاستهداف الأول والمباشر للشرطة العسكرية الروسية في درعا

مراسل درعا: جسر

استهدف مجهولون أمس السبت دورية مؤلفه من عدة آليات للشرطة العسكرية الروسية في الريف الشرقي من محافظة درعا أثناء سيرها في المنطقة بواسطة الغام شديدة الانفجار زرعت على الطريق الواصل ما بين بلدة السهوة بريف درعا الشرق وقرى معربه وبصرى الشام شرقا.

مراسل جسر أفاد أن هذه المنطقة هي الفاصلة ما بين المناطق التي تسيطر عليها روسيا وأذرعها العسكرية في المنطقة الفيلق الخامسوالمناطق التي تسيطر عليها أجهزة النظام الأمنية التي تديرها ايران كالمخابرات الجوية والفرقة الرابعة. وتعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها في المنطقة الجنوبية و التي تطال الشرطة العسكرية الروسية في جنوب سوريا بشكل مباشر علماً أنه لم يسبق من قبل أي استهداف للجانب الروسي منذ سيطرة قوات النظام على المنطقة.

فيما لم يتم رصد سقوط اي خسائر في صفوف عناصر الدورية بسبب حدوث الانفجار بعد مرور الآليات بنحو مئة متر، وتلى الانفجار استقدام تعزيزات عسكرية من قبل الشرطة العسكرية الروسية، والفيلق الخامس التي تشرف عليه الأخيرة في المنطقه لتمشيط وتأمين سير الدورية التي تم استهدافها، فيما تم اعتقال أربعة أشخاص من البدو اللذين يخيمون بالقرب من موقع الانفجار كمشتبه بهم على أيدي ما يسمى الفيلق الخامس واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق