اجواء من الخوف والترقب تسود اجواء السوريين في استنبول بسبب القوانيين الجديدة

جسر: استنبول:

اجواء من التخوف والترقب تسود اوساط اللاجئين السوريين في استنبول، بعد انباء عن تغير القوانين في تلك المدينة بعد الانتخابات البلدية.

ووفق مصادر في حيي اسنيورت واسلنار حيث توجد كثافة عالية من السوريين، فقد تم اعتقال العشرات من السوريين غير الحاصلين على الكملك، وتراوحت التقديرات للمرحلين بين ٢٦ شخصا، و١٥٠ شخص، ونشر ناشطون صورة لحافلة ترافق دوريات الشرطة ويتم نقل المرحلين على متنها.

فيما نشر بعض السوريين المطلعين على قرارات الحكومة التركية حزمة من التغيرات التي قالوا أنه سيتم تطبيقها من الىن فصاعداً. وابرزها:

-كل سوري لا يوجد لديه كملك “ويتم ضبطه” مهدد بالترحيل.

-كل سوري لديه كملك ولاية غير اسطنبول “ويتم ضبطه” سيرحل إلى الولاية الصادر منها الكملك الخاص به.

-كل طفل حديث الولادة يُمنح “كملك اسطنبول”.

-كل من لديه بطاقة جامعية في اسطنبول يحق له نقل الكملك إلى اسطنبول.

– كل من لديه تقرير طبي حديث من أحد مشافي الدولة في إسطنبول للعلاج يحق له نقل الكلك إلى اسطنبول.

-إذا كان كملك أحد الزوجين، أو الأب أو الأم مسجل في اسطنبول يحق للزوج الآخر والأطفال نقل الكملك إلى اسطنبول.

-من أسس شركة في اسطنبول يحق له نقل الكملك أيضاً.

-إذن السفر ضروري ومخالفته تصل إلى “720” ليرة تركي.

-رسوم المشافي لن تكون كبيرة، عبارة عن ضرائب يدفعها الأتراك أيضا.

-نظام “الكوتا” الذي يشترط على أصحاب العمل والشركات توظيف 5 أشخاص أتراك مقابل شخص واحد أجنبي لا يشمل السوريين.

-العمال السوريين الذين يعملون لدى الأتراك ستحصل إجراءات ليكون عملهم مرخص، ويضمن حماية حقوقهم ورواتبهم.

-لافتات المحلات يجب أن تكون 70% باللغة التركية.

-الترحيل فوري لمرتكبي جرائم التزوير والتهريب وتهديد الأمن العام.

-لن يحصل تغيير في سياسات الإقامة طويلة الأمد مثل إقامة الطالب.

-سيحصل تغيير في سياسات منح الإقامة السياحية “لم يتم التطرق إلى السياسة الجديدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق