ريف حلب: وفاة فتاة من الخوف أثناء تعرض قريتها للقصف براجمات الصواريخ

الميليشيات الايرانية تقصف بلدات العيس وخلصه وخانطومان وزيتان والحميرة

مراسل ريف حلب الجنوبي: جسر

توفيت الطفلة صبى حمدو الددو (12 سنة) وهي نازحة من خان شيخون إثر إصابتها بأزمة قلبية نتيجة الخوف من القصف براجمات الصواريخ الذي استهدف بلدة العيس جنوب حلب حيث تقيم مع عائلتها، وذلك فجر اليوم الاثنين.

واستهدفت المليشيات الإيرانية المتمركزة في جبل عزان منذ الصباح الباكر بقصف صاروخي عنيف قرى وبلدات كل من العيس وخلصه و خانطومان و زيتان و الحميره، وذلك بعد قيام طيران مجهول بقصف مواقع الإيرانيين في قرية تركان جنوب حلب والواقعة شرق جبل عزان، وهي تعتبر منطقة مقرات عسكرية لهذه الميليشيات.

يذكر أن هذه المرة الأولى التي تُستهدف فيها بلدة العيس مباشرة بالقصف الصاروخي، والتي يربطها مع قوات النظام المتواجدة في بلدة الحاضر معبر تجاري، بالإضافة للنقطة التركية السادسة المتواجدة في محيط تلة العيس، حيث سقطت القذائف الصاروخي في الأراضي الزراعية المحيطة بالبلدة وعلى تلتها الاستراتيجية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق