جسر تتعرف على شخصية أبي عبد اللطيف الجبوري وتنشر صورته لأول مرة

مرافق البغدادي الشخصي معتقلاً لدى "تحرير الشام"!

جسر:خاص:

علمت “صحيفة جسر” أن الجهاز الأمني في هيئة “تحرير الشام” (النصرة سابقاً)  اعتقل مرافق أبو بكر البغدادي الشخصي وسائقه المكنى بـ “أبي عبد اللطيف الجبوري” خلال عملية مداهمة لخلايا التنظيم في منطقة دارة عزة شمال غرب سوريا، وحصلت جسر على صورة حصرية لـ”الجبوري” الذي أودع في زنزانة انفرادية في سجن ادلب المركزي غرب مدينة ادلب، على طريق ادلب –ارمناز.

وحاولت جسر الحصول على تأكيد مباشر من الجهاز الأمني في “تحرير الشام” عبر  مدير التواصل الإعلامي تقي الدين عمر، الذي قال إنه لم يتلق إجابة من الجهاز الأمني.

وقاطعت”جسر ” معلوماتها والصورة التي حصلت عليها مع مصادر أمنية عراقية  فأكدت الأخيرة صحة الصورة وهي تعود لأبي عبد اللطيف الجبوري . وافاد المصدر العراقي أن الجبوري هو بالفعل  سائق البغدادي واكثر رجاله ملاصقة له، وأن المخابرات العراقية تعرفت على شخصية الجبوري واسمه الحقيقي  وهو : خالد نعمة الجبوري، من محافظة صلاح الدين، وينحدر من عشيرة”جبور البونجاد”.  وأضاف المصدر أن المخابرات العراقية تعرفت على الجبوري بعد اعترافات أبو زيد العراقي ( إسماعيل علوان العيساوي) مسؤول ملف القضاء في التنظيم وأحد ابرز مساعدي البغدادي وأكثرهم قربا منه. و كانت المخابرات العراقية اعتقلته في عملية خاصة داخل الأراضي السورية في آذار 2018.

وأبو زيد العراقي هو من أعطى أولى المعلومات عن هوية الجبوري، وذكر أنه تتلمذ  على يد أبي بكر البغدادي شخصياً  منذ عام 2007 . و من الواضح أنه حتى إعتقال أبو زيد العراقي  لم تكن المخابرات العراقية تملك أية معلومة عن مرافق البغدادي وكانت تجهل شخصيته تماماً.

وبحسب المصدر نفسه، فإن التحقيقات مع الجبوري أشارت إلى أنه مكلف من قبل تنظيم داعش بإدارة شؤون الخلايا النائمة في محافظة إدلب والعمل على توسيع أعمالها.

وتنشر جسر أول صورة شخصية لمرافق البغدادي خالد نعمة الجبوري الملقب أبو عبد اللطيف الجبوري، المعتقل لدى هيئة تحرير الشام في ادلب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق