غارة جوية تقتل مدرس الاجتماعيات وتخلف 11 جريحاً من الأطفال والنساء

مراسل ريف حلب -جسر

قتل ظهر أمس السبت حميد حسين الاسماعيل (٢٧ عاماً) وهو مدرس مادة الاجتماعيات،  وذلك إثر غارة جوية لطائرات النظام استهدفت منزله في بلدة جب كاس جنوب حلب كما أصيب ١١مدنياً  بجراح مختلفة جلهم من النساء والأطفال.

يقول يوسف الخلف عضو سابق في المجلس لقرية جب كاس لصحيفة جسر : في الساعة 12 ظهر أمس قام الطيران الحربي السوري باستهداف منازل المدنيين في وسط بلدة جب كاس جنوب حلب، حيث نفذ حمولة الصواريخ دفعة واحدة، والتي استشهد فيها المدرس حميد الاسماعيل وأصيب 11 آخرين خمس نساء وستة أطفال، و قام الدفاع المدني المتواجد في المراكز القريبة من البلدة بمساعدة الأهالي بنقل المصابين إلى مشافي بنش وتفتناز وإدلب ونقل المدرس حميد إلى مشفى باب الهوى حيث استشهد لاحقاً، وقام أيضاً بإطفاء الحرائق الناجمة عن القصف، وخلف القصف دماراً كبيراً في منازل المدنيين.

يذكر أن بلدة جب كاس مكتظة بالسكان من نازحين ومقيمين ،حيث هرب الأهالي إلى الأراضي الزراعية المحيطة بالبلدة خوفاً من القصف، وتقع على أطراف اتستراد حلب دمشق الدولي على الحدود الإدارية بين محافظتي حلب وإدلب، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم استهدافها من قبل الطيران منذ قرابة اربع سنوات، ولكنها واقعة بالقرب من قرية البوابية وايكاردا التي يتم استهدافها بشكل شبه يومي من قبل الطيران الحربي والذي نجم عنه عدد من الشهداء والجرحى ودمار في ممتلكات المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق