فساد رئيسة جمعية خيرية… مكافأة لخدماتها في مجلس شعب والاتحاد النسائي

مراسل دير الزور

 

تستأثر رئيسة جمعية خيرية نسائية في دير الزور بموارد الجمعية وتستفرد بقراراتها، فهي القادمة من مجلس الشعب ومن قيادة الاتحاد النسائي العتيد، ومن عينها في هذا الموقع كان يريد أن يرد لها جميل خدماتها.

مصدر مطلع أفاد أنه في تشرين الثاني لعام 2018 تم تعيين مجلس إدارة جديد لجمعية النهضة النسائية الخاصة بكفالة اليتيمات في دير الزور وتم تعيين المدعوة ابتسام الدبس رئيسة لمجلس إدارة الجمعية في مخالفة قانون للنظام الداخلي للجمعيات كونها ليست عضو هيئة في الجمعية وإنما مكافأة نهاية خدمة لها كونها كانت قبل ذلك عضو في مجلس الشعب و قبله رئيسة للاتحاد النسائي بدير الزور و لمدة طويلة من الزمن.

و منذ تولي ابتسام المذكورة لإدارة الجمعية كرستها لمصالحها الشخصية حيث استأثرت بإيرادات الجمعية من عائدات صالة الأفراح التابعة لها، والتي تقام فيها حفلات الأعراس بشكل يومي تقريبا و برسم 35000 ليرة سورية للحفل الواحد و خاصة في فصل الصيف حيث بلغت إيرادات الشهر الرابع فقط مبلغ و قدره  400000 ل.س

إضافة الى استحواذها على إيراد المحلات الستة العائدة ملكيتها للجمعية و التي تبلغ قيمة إيجار المحل الواحد في الشهر مبلغ و قدره 35000 ل.س

وكشف المصدر بأنه رغم كل تلك الإيرادات إلا أنها لم تقم بتوزيع مستحقات الأيتام المسجلين رسميا على قيود الجمعية و البالغ عددهم حوالي 800 يتيم و يتيمة مقيمين في أحياء الجورة و القصور و الضاحية … إلا مرة واحدة قبل عيد الفطر و لـ 50 طفل فقط حيث تم توزيع بنطلون و قميص لكل طفل كعيدية فقط.

إضافة لذلك قامت رئيسة الجمعية ابتسام الدبس بتأجير منزلها الخاص لفرع مؤسسة عمران دير الزور بإيجار شهري وقدره 150000 ل.س وقامت بنقل أثاث منزلها إلى مقر الجمعية حيث أقامت بها بشكل شبه دائم .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق